Java Required

عن دار الحديث

 

إبحث

مخطط الموقع
ابحث ضمن صفحات موقعنا:
الصفحات الصفحة الرئيسية ISLAMIC VIDEOS تنزيل جميع الملفات آخر الترقيات برنامج أوقات الصلاة أخبار المشروع صوتيات: القرآن الكريم Islam Answers خدمات شراء القرص/ تبرع أسئلة متكررة خدمة المستعملين مواقع أخرى عن مشروع المحدث وصف البرنامج شعارنا دار الحديث

آخر تجديد لهذه
الصفحة: 09/19/10

   click for English

 

 

All Islamic Videos




Click here to subscribe on YouTube
Youtube.com/MuhaddithDotOrg


 

 

موقع دار الحديث ـ (دروس مسموعة، خطب الجمعة، ...) ـ

| الشيخ بدر الدين الحسني | الشيخ محمود الرنكوسي | الشيخ حسين صعبية |

لمحة تاريخية
مختصرة من "المعرفة الحقيقية لدار الحديث الأشرفية" للأستاذ الشيخ محمود الرنكوسي

موقعها: تقع دار الحديث الأشرفية في مدينة دمشق، غربي العصرونية، جوار الباب الشرقي لقلعة صلاح الدين.

كانت "دار الحديث الأشرفية" دارا للأمير صارم الدين قيماز بن عبدالله النجمي المتوفى سنة 596 هـ ... وقد اشترى الملك الأشرف مظفر الدين من ملوك الدولة الأيوبية تلك الدار وبناها دارا للحديث، مع سكنا للشيخ المدرس بها، وافتتحت سنة 630 هـ وجعل على مشيختها الشيخ تقي الدين بن الصلاح الذي أملى بها الحديث وألـّـف مقدمته الشهيرة بـ "مقدمة ابن الصلاح" فيها.

وقد وضع موسى الأشرف بها نعلي النبي الذي أوصى به لموسى الشرف النظام بن أبي الحديد التاجر بدمشق لأن الملك الشرف كان قد طلب النعل الشريف من النظام ليجعله في دار الحديث فأبى عليه، ولعدل موسى الأشرف لم يأخذ النعل المذكور قسرا عنه، فلما حضرت الوفاة النظام بن أبي الحديد أوصى لموسى الأشرف بالنعل فجعله في دار الحديث في الجدار القبلي في صندوق خشبي فوق المحراب. هكذا سمعته من فم أستاذا المحدث الكبر الشيخ بدر الدين رحمه الله حين سؤالي له عن "المعنى اللطيف" الذي عناه ابن السبكي في قوله،

حين زيارته لدار الحديث، وهو:
وفي دار الحديث لطيف معنى * أصلي في جوانبها وآوي
عساني أن أمسّ بحُرِّ وجهي * مكانا داسه قدم النواوي
... ... ...
فقلت للشيخ رحمه الله: وهل بقي النعل حتى الآن؟
فأجاب الشيخ: لا.
فسألته عن السبب، فقال: احترقت المدرسة، واحترق معها، ولكن بقي السر موجودا حتى الآن وبعد الآن.

هذا وقد احترقت دار الحديث الشرفية مرتين: الأولى على يد التتار في القرن السابع الهجري حين محاصرة قلعة دمشق، والثانية عام 1330 هـ الموافق 1912 ميلادي في زمن المحدث الكبر الشيخ بدر الدين الحسني رحمه الله، حيث احترقت مكتبته النادرة المثال وأكثر مؤلفاته المخطوطة، ودمّر في هذا الحريق أربعة شوارع من شوارع مدينة دمشق مع ما فيها من المدارس.

... ... ...

- شروط مشيخة دار الحديث

بعد أن تم بناء دار الحديث الشرفية سنة 630 هـ بأمر من الملك الأشرف رحمه الله تعالى، اشترط على من يتولى مشيختها شيئين. أولا أن تجتمع في الشيخ الرواية، والثاني الدراية. فإذا انفرد اثنان أحدهما مختص بالرواية والآخر بالدراية، قدم من اختص بالرواية.

- الأئمة والعلماء الذين تولوا مشيخة دار الحديث

1- الشيخ تقي الدين بن الصلاح الكردي الشهرزوري:
المحدث ومفتي الإسلام المولود سنة 588 هـ والمتوفي بدمشق في السادس والعشرين من ربيع الآخر سنة 643 هـ، والمدفون بمقابر الصوفية قرب تربة العلامة ابن تيمية.

2- عماد الدين الحرستاني (577-663 هـ)، 3- أبو شامة (599-665 هـ)، 4- الإمام النووي (633-703 هـ)، 5- الشيخ زين الدين الفارقي (633-703 هـ)، 6- ابن الوكيل (665-716 هـ)، 7- الزملكاني (666-726 هـ)، 8- الشريشي (653-718هـ)

9- المِزّي (654-742 هـ)
الإمام الحافظ الكبير، شيخ المحدثين وعمدة الحفاظ، أعجوبة الزمان، الحلبي الدمشقي. ولي دار الحديث الأشرفية ثلاثا وعشرين سنة، وقد بالغ في الثناء عليه أبو حيان وابن سيد الناس وغيرهم.
قال عنه تقي الدين السبكي: إنه ما دخل دار الحديث أعلم ولا أحفظ من جمال الدين المزي، ولا أورع من النووي وابن الصلاح.

10- تقي الدين السبكي (683-756 هـ)

ثم وليها جماعات أخر لم أتحقق الترتيب بينهم، منهم:

- ابن كثير (701-774 هـ)
هو الحافظ العلامة عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي البصروي...، وأخذ الكثير عن شيخه ابن تيمية. ولي مشيخة دار الحديث مدة يسيرة، ثم أخذت منه. قال الحافظ علاء الدين حجي موسى السعدي: كان أحفظ من أدركناه لمتون الحديث، وأعرفهم بتخريجها ورجالها وصحيحها وسقيمها، وكان أقرانه وشيوخه يعترفون له بذلك.


- المحدث الأكبر الشيخ محمد بدر الدين الحسني

- الشيخ محمد أبي الخير الميداني (1875 - 1961 م، ؟ - 1380 هـ):
ومن العلماء الأعلام والأتقياء البررة الكرام الذين فاض خيرهم على هذه الدار والقوا فيها الدروس في شتى العلوم الشرعية والعربية، وأحيى ذكر مّن سّبّقه مِن سّلّفِهِ في هذا المجال: العالم العلامة والمربي الكبير المغفور له الشيخ الرباني محمد أبو الخير الميداني، رئيس رابطة العلماء (بالانتخاب)، فكان في كل يوم خميس يلقي دروسه على الطلاب والمريدين، وينشر في أوساط الأمة العلم والمعرفة والآداب والأخلاق...

- الشيخ محمود الرنكوسي

- القائم عليها حاليا: الشيخ حسين صعبية، وفقه الله وإيانا لكل خير، آمين.

 

 


 

 

| الشيخ بدر الدين الحسني | الشيخ محمود الرنكوسي | الشيخ حسين صعبية |

أعلى الصفحة